خدى بالك...ممكن تكون سبب عدم حملك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خدى بالك...ممكن تكون سبب عدم حملك

مُساهمة من طرف mima في الإثنين يناير 13, 2014 10:11 pm

السلام عليكن ورحمه الله وبركاته



النهارده هكلمكم عن حاجه مهمه جدا جدا ممكن تكون السبب فى تاخر حملك
ولخبطه البريود يعنى ممكن تقعد بالشهوووووور متجيش
وكمان الحاجه دى بتسبب لخبطه هرمونات التبويض
وارتفاع هرمون البرولاكتين
وسقوووط الشعر بصوره رهييييبه
وبرضو بتتسبب فى زياده الوزن بصوره ملحوظه وانك مهما عملتى من ريجيمات
فهى اصلا بتخلى عندك بطىء شديد فى عمليه الايض(حرق السعرات)
لا وكمان فى الشتاء بتخليكى برررررردانه بزياده عن كل اللى حواليكى
بتنامى نووووم عميييييييق وماتقدريش تقومى الصبح بسهوله..

يبقى انتى عندك (قصور فى عمل الغده الدرقيه)
بس العلاج سهل جدا هو عباره عن تناول عقار ال الكتروسين
طبعا بعدعمل تحليل لنسبه هرمون ال Tsh الدكتور بناء عليه بيحدد الجرعه
المناسبه لكل مريضه
انا هحكى لكم تجربتى الخاصه مع الموضوع ده.
البدايه كانت من سته شهور
وكان عندى معظم الاعراض اللى كتاباها فوق دى
شعرى بيقع بصوره فظيعه وكنت ببكى عليه والله
البريود قعدت شهرين ونص ما تنزلش لما تعبتنى جدااااا
كنت بصحى من النوم بالعذاااب
وكل هرموناتى ملخبطه
وحجات تانيه كتير
المهم
رحت اتابع مع دكتور النساء بتاعى(دعادل فاروق) وعملت التحليل ده تالت يوم البريود
لقى عندى النسبه200
والمفرض النسبه الطبيعيه تتراوح من 0.3 الى 4.2
الدكتور قالى انا كطبيب نساء اول مره مريضه تجينى بالنسبه المرتفعه دى بالشكل ده
وادالى العلاج المناسب وقالى امشى على دواء ال الكتروسين لده شهرين
وبعدين اعمل تحاليل تانى اشوف النسبه بقت اد ايه
ونصحنى اتابع مع حد متخصص فى السكر والغدد الصماء
وده اللى عملته سالت ودلونى على دكتوره ممتازه اسمها (د/هاله كحله)
والصراحه مشيت معها وبتابع معها كل شهر
والحمد لله بع ما اخدت العلاج
النسبه اتظبطت وبقت طبيعيه جداااا والحمد لله
لا وكمان شعرى بطل يقع
بقيت اكتر نشاط وحيويه
هرموا اللبن او البرولاكتين نزل تمام
بعد ما كانت نسبته 38
وصل ل 8.5
والبريود اتظبطت بعد ما كانت ملخبطه خالص
وكمان بقت تيجى كميتها متوسطه بعد ما كانت بتجينى بنزييييييييييييييف
لا وكمان عرفت انزل وزنى بعد ما مكنتش عارفه اخس خااالص
ياااااااااااااه حسيت انى بقيت انسانه تانيه خالص الصراحه
والفضل اولا لله سبحانه وتعالى
وللدكتوره اللى بتابع معاها
لذلك نصحتى لكل واحده متاخر حملها
من اهم التحاليل اللى للللازم تعمليها مع تحاليل الهرمونات بتاعت التبويض
حتى لو الدكتور لم يطلبها منك
هو تحليل الغده الدرقيه ال Tsh
لان للاسف دكاتره نساء كتيييييييييير مش بيطلبوها
زى ما حصل معايا على مدى اكتر من اررررربع سنوات
وكمان حاجه تانيه الدكتوره قالت لى عليها
لما يحصل حمل انى ما ابطلش الدواء
بل انى لازم اتصل بيها علشن الجرعه تتزود
لان تخيلوا
ممكن اللى عندها الهرمون بتاع الغده مش مزبوط شويه وحملت
منمكن يتلخبط بزياده
وده بيؤدى والعياذ بالله لولاده طفل مشوه او منغولى (معاق ذهنى)
والكلام ده دكتور النساء بتاعى هو اللى قاله لى
شوفتوا الموضوع مهم جدا ازاى
نصيحه بقى اخيره
اللى لا قدر الله تكتشف موضوع الغده ده عندها
للللازم تتابع مع التخصص المناسب وتداوم على العلاج الماسب
ولا تزود الجرعه من نفسها
لانه العقار بتاع الغده بيأثر على القلب
حبيباتى
كل اللى فات ده من واقع تجربتى الشخصيه
حبيت اقوله للفائده
والتالى هى معلومات طبيه نقلتها لكم من موقع طبى شهير عن قصور الغده الدرقيه للاستفاده

أعراض قصور الغدة الدرقية Symptoms
في كثير من الحالات تكون أعراض مرض قصور الغدة الدرقية غير ملحوظة. فلا يوجد أعراض خاصة بالمرض وحده. أغلب الأعراض تتشابه مع أعراض أمراض أخرى و أحيانا يتم الخلط بينها و بين أعراض تقدم السن و الشيخوخة. و عادة تكون الأعراض أكثر وضوحا عندما تسوء حالة المرض. و أغلب الأعراض تعلق بإبطاء عملية الأيض بالجسم ( الميتابوليزم ).
تتمثل الأعراض في الآتي:

التعب والشعور بالخمول والعياء
الإكتئاب.
زياده الوزن رغم ضعف الشهية.
عدم تحمل البرد.
النوم المفرط.
جفاف الشعر و تقصفه.
جفاف الجلد و تقشره.
الامساك
ضعف الشهية.
الم و تشنجات بالعضلات.
ارتفاع مستوى الكوليسترول
قلة التركيز و بطء التفكير.
أوجاع وآلام مبهمة
تورم السيقان.
وخز في أصابع اليدين أو القدمين.
عدم القدرة على تحمل المجهود الرياضي.

في الحالات الشديدة من المرض:

انتفاخ حول العين.
انخفاض في معدل نبضات القلب.
هبوط في درجه حراره الجسم
و قد يصل المريض إلى غيبوبة تهدد حياته و التي تحتاج إلى الدخول للمستشفى و العلاج الفوري عن طريق الحقن بهرمونات الثايرويد.
هل يمكن ألا يشكو المريض من أي أعراض؟
هناك بعض الحالات من قصور الغدة الدرقية لا يشكو المريض من أي أعراض و يطلق عليها Subclinical hypothyroidism. تكون نسبة هرمونات الغدة الدرقية لدى المريض في المعدل الطبيعي. و الشي الوحيد الغير طبيعي هو ارتفاع معدل الهرمون المحفز للدرقية TSH بالدم. و هذا يشير أن الغدة النخامية تعمل بصورة متزايدة للحفاظ على مستوى هرمونات الثايرويد بالدم في المعدل الطبيعي. فتقوم بتحفيز إضافي و متزايد للغدة الدرقية كي تنتج الهرمونات.

و أغلب هؤلاء المرضي تظهر لديهم أعراض المرض فيما بعد و يعانوا من قصور واضح بالغدة الدرقية. بعض الأطباء يفضل علاج هؤلاء المرضى بنفس علاج قصور الغدة الدرقية الواضح خاصة إذا كانوا يعانون من ارتفاع الكوليسترول بالدم. و البعض الأخر من الأطباء يفضل عدم إعطاء المريض أي علاج و يكتفي بمتابعته عن طريق عمل تحليل للهرمون المحفز للدرقية و هرمونات الثايرويد خلال 4-6 شهور
العلاج و المتابعة لقصور الغدة الدرقية Treatment & Follow–Up

أغلب المرضى المصابين بقصور في الغدة الدرقية يتم علاجهم عن طريق صورة مصنعة من هرمون الثيروكسين T4 في هيئة أقراص. يتم تناوله مرة يوميا.

يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المناسبة من الدواء عن طريق قياس مستوى الهرمون المحفز للدرقية خلال 6 أسابيع تقريبا حتى يصل إلى الجرعة المناسبة. و على المريض ملاحظة بعض الأعراض التي قد تحدث له عند زيادة أو نقص جرعة الدواء. فإذا كانت جرعة الدواء منخفضة عما يحتاجه المريض فسوف يشعر ببعض من أعراض قصور الغدة الدرقية و التي سبق ذكرها.

أما إذا كانت جرعة العلاج أكبر مما يحتاج فسوف يلاحظ أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية مثل زيادة ضربات القلب، التهيج العصبي، الارتعاش، نقص الوزن رغم الشهية الجيدة.

لذلك على المريض أن يتابع أي تغيرات يشعر بها و يخبر الطبيب المعالج بها.

لماذا يتم تناول الثيروكسين T4 بالرغم أنه ليس الصورة النشيطة لهرمونات الغدة الدرقية؟
لماذا لا يتمثل العلاج في الصورة النشطة للهرمون و هي T3 ؟
الإجابة هي أن الصورة النشطة للهرمون و التي تتمثل في T3 يستمر عمله بالجسم مدة أقل و بالتالي يحتاج المريض أن يتناوله أكثر من مرة خلال اليوم، على عكس الثيروكسين الذي يستمر مدة طويلة بالجسم و لا يتم تناوله أكثر من مرة واحدة يوميا. و عادة الثيروكسين T4 يتحول إلى الصورة الأكثر نشاطا T3 طبيعيا بالدم.

هرمونات تعويضية أخرى:
هناك هرمونات تعويضية أخرى لعلاج قصور الغدة الدرقية مثل T3 أو الجمع بين الهرمونين معا T3 and T4. لكن لا ينصح باستخدامها.

المتابعة Follow–Up
من الهام متابعة حالات قصور الغدة الدرقية. فمن الضروري التأكد المستمر من الجرعة المثالية للدواء فأي تغيير في مستوى هرمونات الثايرويد بالجسم يكون له تأثير على المريض. لذلك يجب الاهتمام بالمتابعة. و ذلك عن طريق:

قياس مستوى الهرمون المحفز للدرقية TSH و هرمون الثيروكسين T4 خلال 6-8 أسابيع من بدء العلاج.
إذا كان مستوى الهرمون المحفز للدرقية طبيعي، فعلى المريض أن يقوم بمتابعة قياسه كل 6-12 شهر.

فى النهايه ارجو من كل من تقرا موضوعى الا تنسى التقيييييييييييييييييم
من اجل التثبيت حتى تستفيد كل البنات
لانى ارى اسئله كتير هنا فى القسم حول الغده ومشكلاتها
دعواتكم لى
والتقييييييييييييييييييييييييييييييييييم

mima
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 29/01/2013
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى